المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إمكانية تضمين المعايير القومية الأمريكية للمحتوى في كتب العلوم للصفوف الأساسية في سلط



dabe3
01-14-2010, 05:19 PM
درجة مواكبة محتوى كتب العلوم للصفوف الأساسية في سلطنة عمان للمعايير القومية الأمريكية NSES
د. علي بن هويشل الشعيلي
جامعة السلطان قابوس

خلفية الدراسة وأهميتها:
دائما يكون الحديث عن المناهج الدراسية حديثا ذا شجون تختلط فيه الانفعالات والعواطف مع الطموحات والعقل. ومنذ زمن بعيد والتربويون يتنادون في مؤتمراتهم داعين إلى إصلاح المناهج والأخذ بالاتجاهات الحديثة فيها والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة. ولم يحدث قط في تاريخ البشرية أن أحاط بنا طوفان التغيّر كما يحدث الآن، فكل شئ يتغيّر في جميع المجالات وبخطوات متسارعة. ولهذه التغيرات المتآنية أثرها الكبير في عالمنا ومجتمعاتنا، وقد وردت مصطلحات كثيرة تعبّر عن شدة هذا التغير ووطأته كـ"صدمة المستقبل"، و"صدمة التكنولوجيا"، و"صدمة علوم الاتصال والمعلوماتية"، و"ثورة الهندسة الوراثية والتقنيات الحيوية"، وغيرها (جابر، 1996).
ولقد برزت في العالم المعاصر توجهات تجعل من المنهج وسيلة للتغلب على تحديات العصر كونه أداة التربية المثلى لإعداد الموارد البشرية القادرة على أن تكون أداة التنمية الشاملة وصنّاعها.
وقد حظيت مناهج العلوم في دول العالم المختلفة بالعديد من الجهود الإصلاحية التي جعلتها تتماشى مع التطورات الحديثة، ومتطلبات كل عصر. وانصبّت هذه الجهود في بوتقة تحقيق الأهداف التربوية لكل بلد بشكل خاص، وتحقيق هدف التربية العلمية المتمثل في إيجاد الفرد المثقف علمياً بشكل عام، ومن بين تلك الجهود الإصـلاحية مشروع (2061) (Benchmarks; Science for All Americans) والذي قدمته الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم(American Association for the Advancement of Science “AAAS”) كمبادرة شاملة لتحسين تعلم العلوم. وقد ظهر هذا المشروع في العام 1985، وسُمي نسبة إلى العام الذي مر مذنب هالي فيه قريبا من الأرض )المزيدي،2006Martin, Sexton, Wagner& Gerlovich, 1994; ). حيث يرىّ منظمو المشروع أن الطفل الذي يدخل المدرسة في عام 1985سوف يشهد كل التغييرات العلمية والتقنية في خلال حياته قبل عودة المذنب مرة أخرى في عام 2061 (AAAS,1996).
ومن الجهود الإصلاحية في مناهج العلوم أيضا؛ مشروع المعايير القومية للتربية العلمية.National Science Education Standards (NSES) . فقد أصدر المجلس القومي للبحثNational Research Council (NRC) التابع للأكاديمية القومية للعلوم بأمريكاNational Academy of Science المعايير القومية للتربية العلمية التي اشتقت من مشروع 2061 (على، 2003). حيث قامت الـ(NRC) بتنسيق المعايير لتعليم العلوم من دور الحضانة وحتى الصف الثاني عشر، بعدها قامت عدد من فرق عمل من المنظمات المهنية في الولايات الأخرى بتقديم أفكار وقامت الـ (NRC) بفحصها وتحويلها إلى مشاريع معايير أولية لدراستها.
وقد ظهرت المعايير الأمريكية للتربية العلمية في محاولة للإجابة عن الأسئلة الآتية(AAAS,1996):
 ما الذي يجب أن يعرفه الطلاب، وأن يكونوا قادرين على أدائه في العلوم الطبيعية؟
 ما الذي يجب أن يعرفه مدرس العلوم ويفهمه ويكون قادراً على أدائه؟
 كيف تهيئ برامج المدرسة الفرصة لكل الطلاب في تعلم العلوم؟
 ما الذي يجب على النظام التربوي عمله لمساندة برامج العلوم بالمدرسة طبقاً للمعايير الأمريكية؟

وقد تم تنظيم المعايير في مجلد المعايير الأمريكية للتربية العلمية في سبعة فصول تضمنت المبادئ التي بنيت عليها المعايير وتعريفاتها، ومعايير لتدريس العلوم، ومعايير للنمو المهني لمعلمي العلوم، ومعايير للتقييم، ومعايير للمحتوى، ومعايير لبرامج التربية العلمية، ومعايير لنظام التربية العلمية ( (NRC, 1996.
وتضمنت المعايير القومية الأمريكية للمحتوى وفقا للتنظيم المذكور أعلاه ثمانية معايير؛ اختارت الدراسة الحالية سبعة معايير منها المعايير الأمريكية لتقوم بتحليل كتب علوم الصفوف (5-10) من التعليم الأساسي في سلطنة عمان في ضوئها وهذه المعايير هي:
العلوم الفيزيائية العلوم البيولوجية العلم من المنظور الفردي والاجتماعي
علم الأرض والفضاء الدمج بين المفاهيم والعمليات
تاريخ العلم وطبيعته العلم كاستقصاء

وتم استبعاد معيار العلم والتقانة لأن النظام التعليمي بالسلطنة أفرد لها كتابا مستقلا (العلوم والتقانة) يتم تدريسه بصورة مستقلة عن كتب العلوم الأخرى، وستركز السطور القادمة على هذه المعايير (NRC, 1996).
1. الدمج بين المفاهيم والعملياتUnifying Concepts and processes in science :
يزود هذا المعيار الطلاب بالمخططات التصورية والإجرائية والتي بدورها تزودهم بطرق التفكير المنتجة وكيفية تكامل الأفكار الأساسية التي تشرح لهم العالم الطبيعي والمصمم، لذلك تم وضعه لجميع الصفوف من الروضة حتى الصف الثاني عشر. وقد تم تقسيمه إلى خمسة مجالات هي النظم والترتيب والتنظيم، والدليل والنماذج والتفسير،و الثبات والتغير والقياس، و التطور والتوازن، والشكل والوظيفة.
2. العلم كطريقة استقصاء Science as inquiry
يتضمن هذا المعيار القدرات الضرورية اللازمة توفرها لدى الطالب حتى يستطيع القيام بالاستقصاء العلمي بطريقة صحيحة وفهمه لها بدءا من تحديد المشكلة وحتى القيام بتفسير نتائج التجريب العلمي.
3. العلوم الفيزيائيةPhysical science :
تم تقسيم هذا المعيار إلى ثلاثة أقسام بحيث يهتم كل قسم بمرحلة دراسية معينة، ويتضمن ثلاثة مجالات وهي: خواص المواد وتغيراتها، والحركة والقوة، وتحولات الطاقة.
4. العلوم البيولوجية Life science :
يقوم معيار العلوم البيولوجية بتزويد الطلاب بخمسة مجالات مهمة وهي: البناء والوظيفة في الأنظمة الحية، والتكاثر والوراثة، والضبط والسلوك، والسكان والنظام البيئي، والتنوع والتكيف للكائنات الحي.
5. علم الأرض والفضاء Earth and space science :
تم تقسيم هذا المعيار إلى ثلاثة مجالات وهي: تركيب النظام الأرضي، وتاريخ الأرض، والأرض في النظام الشمسي.
6. العلم من المنظور الفردي والاجتماعي Science in personal and social perspectives :
تم تقسيم هذا المعيار إلى خمسة مجالات هي: صحة الفرد، والسكان والمصادر والبيئة، والمخاطر الطبيعية، والمخاطر وفائدتها، والعلم والتقانة والمجتمع.
7. تاريخ العلم وطبيعته History and nature of science :
تم تقسيم هذا المعيار إلى ثلاثة مجالات وهي: العلم مسعى إنساني، وطبيعة العلم، وتاريخ العلم.

dabe3
01-14-2010, 05:20 PM
الدراسات السابقة:
أورد الأدب التربوي عددا من الدراسات المرتبطة بهذه الدراسة، وقد تنوعت الدراسات التي كان هدفها تحليل مناهج العلوم في المراحل المختلفة. فقد قامت المحروقي (2009) بدراسة للكشف على مدى تضمن محتوى المواضيع الفيزيائية بكتب العلوم للصفوف (9-12) في سلطنة عمان لمعايير محتوى التربية العلمية NSES. وتكونت عينة الدراسة من المواضيع الفيزيائية في كتب العلوم للصفوف (9-12) في سلطنة عمان، وبينت النتائج أن محتوى الفيزياء بكتب عينة الدراسة تتضمن في المراتب الثلاث الأولى معيار توحيد المفاهيم والعمليات، و معيار العلوم الطبيعية، و معيار تاريخ العلم وطبيعته بالترتيب، وجاء تضمين معيار علوم الأرض والفضاء في هذه الكتب في المرتبة الأخيرة.
وفي دراسة قام بها خطايبة والشعيلي (2007) هدفت إلى الكشف عن مدى مراعاة كتاب الصف الخامس الأساسي في الأردن للمعايير الأمريكية لكتب العلوم، وأظهرت النتائج أن كتاب الصف الخامس الأساسي يحتوي وبنسبة عالية على الموضوعات المتضمنة في المعايير الأمريكية، إلا أن النتائج أظهرت تدنياً واضحاً في مجال تاريخ العلم والتكنولوجيا، والعلم من منظور شخصي واجتماعي ومجال تاريخ العلم وطبيعته وفي مجال دمج مفاهيم العلم وعملياته.
وقامت اللولو (2007) بدراسة لتحديد مستوى جودة موضوعات الفيزياء المتضمنة بكتب العلوم للمرحلة الأساسية الدنيا بفلسطين في ضوء المعايير العالمية لمناهج العلوم، ولتحقيق ذلك قامت الباحثة بترجمة المعايير الخاصة بمحتوى موضوعات الفيزياء، وأظهرت النتائج توفر المعايير بكتاب العلوم للصف الأول بنسبة (33%) وتوفرت بكتاب العلوم للصف الثاني بنسبة (87%)، وفي الصف الثالث بنسبة (46%)، وفي الصف الرابع توفرت بنسبة (100%).
وأجرى الصوافي (2006) دراسة هدفت إلى الكشف عن عمليات العلم ومدى تضمنها في أنشطة كتب العلوم لصفوف (5-8) من التعليم الأساسي في سلطنة عمان، حيث اشتملت على خمس عشرة عملية، وكشفت النتائج تضمن أنشطة كتب العلوم للصفوف المذكورة على أربعة عشر عملية، وعدم تضمنها لعملية التعريفات الإجرائية.
وفي دراسة قام بها المزيدي (2006) كشفت عن مدى تضمن محتوى كتب العلوم للصفوف من الخامس وحتى الثامن الأساسي في سلطنة عمان على المعايير الأمريكية. وبينت نتائج الدراسة تفاوت توزيع مجالات المعايير الأمريكية في محتوى كتب العلوم بحيث جاء تضمين معيار الدمج بين المفاهيم والعمليات في هذه الكتب في المرتبة الأولى في حين جاء تضمين معيار علم الأرض والفضاء فيها بالمرتبة الأخيرة.
وقام الشايع والعقيل (2006) بدراسة للكشف عن مدى تحقق المعايير القومية الأمريكية للمحتوى في محتوى كتب العلوم للصفوف (رياض الأطفال- الصف الرابع) بالمملكة العربية السعودية، وتكونت أداة الدراسة من بطاقة تحليل المحتوى تضمنت 70 مواصفة معيارية قام الباحث بترجمتها وتحكيم الترجمة وحساب دلالات الصدق والثبات لها. وبينت النتائج تحقق (25.7%) بشكل كامل من هذه المواصفات، بينما تحققت (38.6%) منها بشكل جزئي، ولم تتحقق (35.7%) منها في محتوى كتب العلوم في المملكة.
وأجرى الجبر(2005) دراسة هدفت إلى تحليل محتوى كتاب العلوم للصف السادس الابتدائي في المملكة العربية السعودية بناء على معايير ولاية إنديانا الأمريكية. أظهرت نتائج الدراسة أن معيار طبيعة العلم والتقنية هو الأكثر توافراً في كتاب العلوم للصف السادس الابتدائي بنسبة (25.49%)، يليه معيار التفكير العلمي بنسبة(22.39%)، ثم معيار الظواهر الطبيعية بنسبة (17.51%)، يليه معيار الأحياء البيئية بنسبة (15.52%).
وفي دراسة قام بها الحجي (2005) للكشف عن مجالات التربية الصحية التي ينبغي تضمينها في محتوى كتب العلوم للصفوف من (5-8) من التعليم الأساسي في سلطنة عُمان، كشفت الدراسة بأن تضمن كتب العلوم للصفوف من (5-8) من التعليم الأساسي على مجالات التربية الصحية كانت بنسبة (37%) من المحتوى المحلل، وأن عملية اختيار المحتوى الصحي وتحديده في كتب العلوم لم تخضع لمعايير محددة للتكامل الأفقي والرأسي.
وأجرى كل من أبو جلالة والهويدي والبستنجي (2004) دراسة لتقصي مدى توافق مناهج العلوم المقررة على تلاميذ الصفين الأول والثاني بالإمارات مع المعايير العالمية لمناهج العلوم (NCTS Standards) من وجهة نظر معلمي هذه الصفوف. أظهرت نتائج الدراسة اتفاق المعلمين والمعلمات في عدم مراعاة مناهج العلوم في الصف الأول من المرحلة الأولى للمعايير العالمية لمناهج العلوم باستثناء معايير الوسائل التعليمية، بينما لم يتم مراعاة كل المجالات الخمسة في بناء منهاج العلوم للصف الثاني من المرحلة الأولى.
وهدفت دراسة حداد (2004) إلى الكشف عن مدى اشتمال محتوى كتب العلوم للصفوف (5-8) في الأردن على المعايير العالمية لمحتوى كتب العلوم، وأظهرت نتائج الدراسة اشتمال كتب العلوم الأربعة على مجالات الموضوعات العلمية: العلوم الفيزيائية بنسبة (46.47%)، يليه علم الحياة بنسبة (39%)، وأخيراً علم الأرض والفضاء بنسبة (14.53%).
كما بينت دراسة الرمحي (2004) تضمن كتب العلوم للصفوف الخامس والسادس والسابع الأساسي في السلطنة للعلاقات المتبادلة بين العلم والتقانة والمجتمع والبيئة بنسبة (21٪) من موضوعاتها المحللة، وتفاوت توزيع المجالات الخمسة لمنحى العلم والتقانة والمجتمع والبيئة في محتوى المناهج المحللة ، حيث كان الاهتمام مركزا على مجال " الآثار الإيجابية للعلم والتقانة في المجتمع والبيئة "، لاسيما في الصفين الخامس والسادس الأساسيين .
وكشفت دراسة عبد المجيد (2004) ضعف تناول محتوى منهج العلوم بالمرحلة الإعدادية بمصر لأبعاد طبيعة العلم وعملياته، حيث أظهرت النتائج أن كتاب العلوم للصف الثالث الإعدادي هو أكثر الكتب تكراراً لأبعاد طبيعة العلم بنسبة (44.2)، يليه كتاب الأول الإعدادي بنسبة (32.5)، وأخيراً كتاب الثاني الإعدادي بنسبة (23.2).
وقام الشعيلي، وخطايبة (2003) بدراسة هدفت إلى تحليل الأنشطة العلمية في كتب العلوم للصفوف الأربعة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي في سلطنة عمان لتحديد نوع عملية العلم المتضمنة. وقد توصلت الدراسة إلى عدم توزع الأنشطة العلمية بالتساوي من صف لآخر ضمن هذه الكتب، على عكس المتوقع في اطراد الزيادة. كما بينت النتائج أيضا ظهور اختلاف في عدد عـمـليات العلم الـواردة في هذه الكتب، وخلو النشاطات العلمية في كتب العلوم للصفوف الأربعة التي تم تحليلها من بعض عمليات العلم ، كمهارة القياس من الصف الأول، والاتصال من كتاب الصف الرابع وغياب مهارة الاستدلال من الصفوف الثاني والثالث والرابع الأساسي رغم وجودها في الصف الأول.
وأجرى نارجوزيان (Narguizian,2002) دراسة هدفت إلى استقصاء تاريخ العلم في كتب الأحياء في المرحلة الثانوية في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن أهم ما أظهرته نتائج هذه الدراسة أن محتوى كتب الأحياء للمرحلة الثانوية لم يتأثر بوثائق المعايير الأمريكية.
وهدفت دراسة وانج (Wang, 1998) إلى استقصاء كل من مدى وطريقة تضمين كتب فيزياء المرحلة الثانوية لتاريخ العلم. وقد أظهرت نتائج الدراسة أن الفقرات التي تحدثت عن تاريخ العلم كانت متوافقة مع المعايير الأمريكية، كما أن معظم الأمثلة الخاصة بتاريخ العلم كانت سطحية ومفتقرة إلى الإسهاب العميق.

هذا وقد استفاد الباحث من الدراسات السابقة في تحديد كيفية الحصول على فئات تحليل دقيقة، وتكوين أداة مناسبة لها. وفي كيفية تقسيم المحتوى إلى وحدات تحليل مناسبة، وموّصفة بشكل دقيق من حيث تحديد خصائصها، وجعلها في إطار يسهل فهمه، وفي عمليات تحليل النتائج وتفسيرها.

dabe3
01-14-2010, 05:20 PM
مشكلة الدراسة وأسئلتها:
يمثل الكتاب المدرسي الإطار الواقعي للمقرر الدراسي، وأحد العناصر الهامة في تنفيذ المنهج، لأنه يعتبر الركيزة الأساسية للمنهج الشامل، فلا يمكن الاستغناء عنه أو استبداله، فالتعلم الفعّال يتطلب ضرورة توافر الكتب المدرسية (أبو جلالة،1999). ولكونه يؤدي وظيفة حيوية في عملية التدريس فهو يمثل المقرر الدراسي تمثيلاً معتمداً من الجهة الرسمية المشرفة على التعليم. لذلك تزداد قيمته للمتعلم والمعلم بمقدار ما يُبذل فيه من جهد في التأليف والإخراج. ونظراً لأهمية الكتاب فقد أصبحت مسؤولية تأليفه وإخراجه في الوطن العربي من مسؤوليات وزارة التربية والتعليم (مرعي، والحيلة،2004). وعليه يجب إعطاؤه الأولوية في التحليل والتقويم، من أجل المزيد من التحديث والتطوير، وذلك للحكم على مدى فاعليته في قيامه بالدور المنوط به في العملية التعليمية التعلمية من جهة، ولمواجهة التطورات المتلاحقة من جهة أخرى.
و يسعى تدريس العلوم في الوقت المعاصر ضمن أهدافه الأساسية إلى إكساب المتعلم الثقافة العلمية (Scientific Literacy) أو ما يعرف بالتنور العلمي للفرد، وربطه بالعالم الذي يعيشه، وبواقع بيئته وبحياته اليومية واهتماماته، ليشعر بقيمة ما يتعلمه، فتزداد دافعيته وتنمو ميوله واتجاهاته العلمية (مراد،1997).
وحيث تشهد السلطنة في الوقت الراهن نقلة نوعية في تطوير التعليم؛ فلم تكن مناهجها بعيدة عن ما يحدث في الساحة العالمية من حركات الإصلاح التربوي في المناهج. فقد استفادت السلطنة من التجارب العربية والعالمية حول تطوير المناهج، وكلفت بعض بيوت الخبرة المحلية والعالمية للقيام بدراسات ترتبط بتطوير مناهجها الوطنية (وزارة التربية والتعليم،2001).
ومما يجدر ذكره، أن مناهج العلوم في التعليم الأساسي بالسلطنة بنيت على العديد من الأسس والمعايير التي من شأنها تطوير العملية التعليمية التعلمية وذلك للارتقاء بمستوى تحصيل الطالب في المجالات التالية: (علم الحياة، علم الأرض، الفيزياء، الكيمياء، العلوم والتكنولوجيا)
ويمكن تلخيص ما يخص المحتوى من تلك الأسس والمعايير بالنقاط التالية( وزارة التربية والتعليم، 2006):
1. ربط المحتوى الدراسي لمقررات العلوم بالبيئة المحلية والقضايا الحياتية.
2. ملائمة المحتوى الدراسي في كل صف مع المستوى العمري والذهني للطالب.
3. ملائمة المحتوى الدراسي لكل مقرر مع عدد الحصص المخصصة لتدريسه.
4. التركيز على الاستقصاء والاستكشاف وحل المشكلات كطرائق للتعلم.
5. التركيز بصورة أكبر على الجانب المهاري (العملي) وصولاً لتحقيق الأهداف المعرفية.
ومن هنا برزت مشكلة الدراسة الحالية لتحديد مدى مواكبة محتوى كتب العلوم من الخامس وحتى العاشر الأساسية للاتجاهات العالمية الحديثة في تصميم مناهج العلوم، والتي منها المعايير الأمريكية للتربية العلمية.
و تحاول هذه الدراسة الإجابة عن السؤال الآتي:
ما مدى تضمن محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) من التعليم الأساسي في سلطنة عمان على المعايير الأمريكية للتربية العلمية (معيار العلوم الفيزيائية، ومعيار العلوم البيولوجية، ومعيار علم الأرض والفضاء، ومعيار الدمج بين المفاهيم والعمليات، ومعيار العلم من المنظور الفردي والاجتماعي، ومعيار العلم كاستقصاء، ومعيار تاريخ العلم وطبيعته)؟

أهداف الدراسة وأهميتها:
تهدف هذه الدراسة، إلى تحليل محتوى كتب العلوم المقررة على الصفوف من الخامس وحتى العاشر من التعليم الأساسي في سلطنة عُمان، في ضوء معايير المحتوى للتربية العلمية في الولايات المتحدة الأمريكية بغرض معرفة مدى احتوائها أو تضمنها تلك المعايير. وتبرز أهميتها في النقاط الآتية:
1. تسليط الضوء على مدى تضمن كتب العلوم للصفوف (5-10) من التعليم الأساسي على المعايير الأمريكية للتربية العلمية، وبالتالي الوقوف على قربها أو بعدها من الاتجاهات العالمية الحديثة في تصميم المناهج.
2. تقدم هذه الدراسة نموذجاً له قيمة نظرية وعملية في تحليل مناهج العلوم بالصفوف الأخرى.
3. قد تفيد هذه الدراسة مصممي مناهج العلوم في الصفوف الأخرى ويمكن الاستفادة منها في تطوير مناهج العلوم للصفوف (5-10).
4. استجابة لتوصيات بعض الدراسات الخاصة بتحليل محتوى هذه الكتب في ضوء الاتجاهات العالمية الحديثة كدراسة الرمحي (2004)، ودراسة الحجي (2005) و دراسة المزيدي (2006) ودراسة خطايبة والشعيلي (2007).

مصطلحات الدراسة:
المعاييرالقومية الأمريكية American National Standards : هي المقاييس التي تحكم على جودة ما يعرفه الطلاب، وجودة البرامج العلمية التي توفر الفرصة للطلاب ليتعلموا العلوم، وجودة تعليم العلوم، وجودة النظام الذي يدعم معلمي العلوم والبرامج العلمية، وجودة التدريب والنظم التعليمية (NRC,1996). وسوف تقتصر الدراسة على المعايير القومية الأمريكية للمحتوى والمتمثلة في: الدمج بين المفاهيم والعمليات، والعلم كاستقصاء، والعلوم الفيزيائية، والعلوم البيولوجية، وعلم الأرض والفضاء، والعلم من المنظور الفردي والاجتماعي، وتاريخ العلم وطبيعته.
تحليل المحتوى Content analysis : يعرّف إبراهيم(1989: 78) تحليل المحتوى على أنه "طريقة لدراسة وتحليل مادة اتصال لفظية أو سمعية أو مرئية أو إشارية بأسلوب منظم وموضوعي وكمي"
ويعرفه الباحث إجرائياً في هذه الدراسة على أنه: تصنيف للفقرات المكونة لمحتوى كتب العلوم من الخامس وحتى العاشر الأساسي في سلطنة عمان وكل ما يتعلق بها من تعليقات وصور وجداول مع استثناء لمقدمات الوحدات والفصول والأسئلة الواردة في نهاية كل وحدة، وذلك وفق معايير المحتوى للمعايير الأمريكية للتربية العلمية والموضحة في بطاقة التحليل المعدة لذلك.
مدى توفّر المعاييرSubsistence of Standards: درجة تكرار تضمّن مجالات المعايير في وحدة التحليل التي تم اعتمادها، وسوف يتم تحديد توفّرها بحساب التكرارت والنسب المئوية للمجالات المحددة في بطاقة التحليل والمتضمنة في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) الأساسية بسلطنة عمان.
التعليم الأساسيBasic Education : التعليم الأساسي هو تعليم موحّد توفره الدولة لجميع أطفال السلطنة ممن هم في سن المدرسة، مدّته عشر سنوات، وينقسم إلى حلقتين؛ الأولى وتضمّ الصفوف من الأول إلى الرابع الأساسي، والحلقة الثانية وتضمّ الصفوف من الخامس إلى العاشر الأساسي.



الطريقة والإجراءات
حدود الدراسة:
اقتصرت حدود الدراسة على الآتي:
 تحليل كتب العلوم المقررة على الحلقة الثانية (الصفوف 5-10 الأساسية) من التعليم الأساسي بالسلطنة، مما يحد من تعميمها على كتب العلوم بصفوف الحلقة الأولى وكتب العلوم لمرحلة التعليم ما بعد الأساسي.
 اقتصرت عملية التحليل على كتاب الطالب، دون دليل المعلم ودون أية تعميمات أو نشرات توجيهية أخرى للمعلم.
 اقتصرت الدراسة على تحليل كتب العلوم وفقا للمعايير الأمريكية للمحتوى والتي استقاها الباحث من الأدب التربوي، حيث استخدم سبعة من هذه المعايير هي: الدمج بين المفاهيم والعمليات، والعلم كاستقصاء، والعلوم الفيزيائية، والعلوم البيولوجية، وعلم الأرض والفضاء، والعلم من المنظور الفردي والاجتماعي، وتاريخ العلم وطبيعته.

مجتمع الدراسة وعينتها :
تكون مجتمع الدراسة وعينتها من كتب العلوم المقررة على صفوف الحلقة الثانية (5-10) من التعليم الأساسي بسلطنة عمان. وقد تم اختيار كتب هذه الصفوف، لكونها تمثل مرحلة من التعليم الأساسي لها خصائص مشتركة.
وقد تم اعتماد الفقرة الكاملة لتكون وحدة التحليل، بما تحتويه من أشكال، وصور، وجداول وتعليقات تتصل بها، كما تم اعتبار كل نشاط، أو استكشاف عملي، واختبر فهمك، وبند حقائق علمية، أو حقائق علمية مدهشة، والمشروعات، وارتباط المهن بالعلوم، وقف وتأمل، وعالم مبدع، وفقرة أفكر وأتأمل الواردة في الكتب المدرسية على أنها فقرات كاملة. وقد خضع لعملية التحليل جميع فقرات محتوى الكتب الستة، واستثنى منها: مقدمات الوحدات والفصول والأهداف الواردة بداية كل وحدة، كما استثنيت الأسئلة الواردة في نهاية كل وحدة، حيث أنها وضعت لقياس مدى تحقق أهداف المحتوى.
وعلى ذلك، تم حصر عدد الفقرات المتضمنة في كل كتاب من كتب العلوم عينة الدراسة، وتم تحليل كل فئة على مستويين للتضمين: متضمن عندما يتم الإشارة إليه بشكل صريح ومباشر، وغير متضمن عندما لا يتم ذكر المعيار بشكل صريح.

أداة الدراسة
لجمع بيانات الدراسة الحالية والإجابة عن أسئلتها، تمت الاستعانة بقائمة المعايير الأمريكية للتربية العلمية لمحتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) وقد استفاد الباحث من الأداة المستخدمة في دراستي المزيدي (2006) والمحروقي (2009)، كما قام بالرجوع إلى معايير المحتوى المذكورة في كتاب National Science Education Standards والمعد من قبل الـ((NRC عام 1996م. وتكونت الأداة من سبع معايير وهي: أولاً: معيار الدمج بين المفاهيم والعمليات ويرمز إليه بالرمز (A) وتكوّن من خمسة مجالات وهي مجال النظم والترتيب والتنظيم، ومجال الدليل والنماذج والتفسير، ومجال الثبات والتغير والقياس، ومجال التطور والتوازن، ومجال الشكل والوظيفة. ثانياً: معيار العلم كاستقصاء ويرمز له بالرمز (B) ويتكون من مجالي القدرات الضرورية لإجراء الاستقصاء العلمي، وفهم الاستقصاء العلمي. ثالثا: معيار العلوم الفيزيائية، ويرمز إليه بالرمز (C)، ويتكوّن من ثلاثة مجالات هي: مجال خواص المادة وتغيراتها، ومجال الحركة والقوة، ومجال تحولات الطاقة. رابعاً: معيار العلوم البيولوجية، ويرمز إليه بالرمز(D)، ويتكوّن من خمسة مجالات: مجال البناء والوظيفة في الأنظمة الحية، ومجال التكاثر والوراثة، ومجال الضبط والسلوك، ومجال السكان والنظام البيئي، ومجال التنوع والتكيف للكائنات الحية. خامساً: معيار علم الأرض والفضاء، ويرمز إليه بالرمز(F)، ويتكوّن من ثلاثة مجالات: مجال تركيب النظام الأرضي، ومجال تاريخ الأرض، ومجال الأرض في النظام الشمسي. سادساً: معيار العلم من المنظور الفردي والاجتماعي، ويرمز إليه بالرمز(G)، ويتكوّن من خمسة مجالات: مجال صحة الفرد، ومجال السكان والمصادر والبيئة، ومجال المخاطر الطبيعية، ومجال المخاطر وفائدتها، ومجال العلم والتقانة في المجتمع. سابعاً: معيار تاريخ العلم وطبيعته، ويرمز له بالرمز(H)، ويتكوّن من ثلاثة مجالات: مجال العلم مسعى إنساني، ومجال طبيعة العلم، ومجال تاريخ العلم. والملحق (1) يوضح بطاقة التحليل المستخدمة في تحديد تضمين المعايير الأمريكية للتربية العلمية في محتوى كتب العلوم للصفوف من الخامس وحتى العاشر.

صدق الأداة وثباتها:
استفاد الباحث من الأداتين التي تم ترجمتهما وتعريبهما من قبل المزيدي (2006) والمحروقي (2009)، وفي ضوء دمج هاتين الأداتين قام الباحث بإعداد أداة تحليل مناسبة للصفوف من (5-10), ومما يجدر ذكره أن الباحثين السابقين قاما بإجراءات الصدق والدلالة لأداتي البحث لديهما وذلك بعرض قائمة المعايير المترجمة، وبطاقة التحليل على مجموعة محكمين من ذوي الاختصاص في مناهج العلوم وأساليب تدريسها، ومتخصصين في اللغة الإنجليزية.

dabe3
01-14-2010, 05:21 PM
نتائج الدراسة

ما مدى تضمن محتوى كتب العلوم للصفوف(5-10) من التعليم الأساسي في سلطنة عمان على المعايير القومية الأمريكية للتربية العلمية؟

أولاً:: معيار العلوم الفيزيائية:
تم حساب متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلوم الفيزيائية) في محتوى كتب العلوم عينة الدراسة بالنسبة لتضمن هذا المعيار ككل في العينة، كما هو موضح بالجدول (1) التالي

جدول (1)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلوم الفيزيائية) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) في سلطنة عمان
الصف الخامس السادس السابع الثامن التاسع العاشر الإجمالي
متوسط التكرارات 129 104 91 149 202 267 942
النسب المئوية % 13.69 11.04 9.66 15.83 21.44 28.34 100
الترتيب 4 5 6 3 2 1

بلغت أعلى نسبة تضمين لهذا المعيار في كتاب العلوم للصف العاشر الأساسي بمقدار (28.34%)، يليه كتاب العلوم للصف التاسع بنسبة مئوية (21.44%)، ومن ثم في محتوى العلوم بكتاب الصف الثامن الأساسي بنسبة (15.83%) بعده الصف الخامس الأساسي بنسبة مئوية (13.69%) وأخيرا الصف السادس يليه الصف السابع بنسبة مئوية مقدارها على التوالي (11.04%) و(9.66%).
ويوجد تفاوت في نسبة تضمين هذا المعيار في محتوى كتب العلوم عينة الدراسة، كما هو ملاحظ من الجدول (1) أعلاه. حيث يوجد فارق كبير بين نسبة التضمين في كتاب العلوم للصف العاشر وكتاب العلوم للصف السابع، كما أن هناك تقارب بسيط في نسبة التضمين لهذا المعيار في كتب الصفوف الخامس والسادس والثامن. وكان أقل نسبة تضمين في محتوى كتاب الصف السابع الأساسي.
ثانيا: معيار العلوم البيولوجية
تم حساب متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلوم البيولوجية) في محتوى كتب العلوم عينة الدراسة بالنسبة لتضمن هذا المعيار ككل في العينة، كما هو موضح بالجدول (2) التالي
جدول (2)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلوم البيولوجية) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) في سلطنة عمان
الصف الخامس السادس السابع الثامن التاسع العاشر الإجمالي
متوسط التكرارات 79 69 89 74 91 94 496
النسب المئوية % 15.93 13.91 17.94 14.92 18.35 18.95 100
الترتيب 4 6 3 5 2 1
يتضح من الجدول أعلاه التقارب الشديد في نسب تضمين معيار العلوم البيولوجية في كتب العلوم عينة الدراسة، وأن نسبة تضمن هذا المعيار في محتوى كتاب العلوم للصف العاشر الأساسي ظهرت أعلى النسب بمقدار (18.95%)، يليه كتاب العلوم للصف التاسع الأساسي بمقدار (18.35%)، وأقل النسب في التضمين ظهرت في محتوى كتاب الصف السادس الأساسي بمقدار (13.91%).

ثالثا: معيار علم الأرض والفضاء
تم حساب متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (علم الأرض والفضاء) في محتوى كتب العلوم عينة الدراسة بالنسبة لتضمن هذا المعيار ككل في العينة، كما هو موضح بالجدول (3) التالي
جدول (3)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (علم الأرض والفضاء) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) في سلطنة عمان
الصف الخامس السادس السابع الثامن التاسع العاشر الإجمالي
متوسط التكرارات 40 38 44 19 3 72 216
النسب المئوية % 18.52 17.59 20.37 8.80 1.39 33.33 100
الترتيب 3 4 2 5 6 1

يتضح من الجدول أعلاه أن أعلى نسبة تضمن لهذا المعيار في محتوى كتاب العلوم للصف العاشر الأساسي بمقدار (33.33%)، يليه كتاب العلوم للصف السابع الأساسي بمقدار (20.37%)، ومن ثم كتاب العلوم للصف الخامس بنسبة (18.52%)، وأقلها في محتوى كتاب الصف التاسع الأساسي بمقدار (1.39%).
ويلاحظ أن نسبة تضمين هذا المعيار في محتوى هذه الكتب قد تفاوتت بشكل ملحوظ، حيث يوجد فارق كبير بين نسبة تضمين هذا المعيار في كتاب العلوم للصفوف العاشر والخامس والسادس والسابع، ومع نسبة تضمينه في كتابي العلوم للصفين الثامن والتاسع. كما يوجد تدني ملحوظ في نسبة تضمين هذا المعيار في كتاب العلوم للصف التاسع الأساسي.

رابعا: معيار الدمج بين المفاهيم والعمليات
تم حساب متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (الدمج بين المفاهيم والعمليات) في محتوى كتب العلوم عينة الدراسة بالنسبة لتضمن هذا المعيار ككل في العينة، كما هو موضح بالجدول (4) التالي
جدول (4)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (الدمج بين المفاهيم والعمليات) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) في سلطنة عمان
الصف الخامس السادس السابع الثامن التاسع العاشر الإجمالي
متوسط التكرارات 243 221 263 251 416 552 1946
النسب المئوية % 12.49 11.36 13.51 12.89 21.38 28.37 100
الترتيب 5 6 3 4 2 1

يشير الجدول (4) إلى أن أعلى نسبة تضمين لمعيار الدمج بين المفاهيم والعمليات ظهرت في كتاب العلوم للصف العاشر الأساسي حيث بلغت (28.37%)، يليه كتاب العلوم للصف التاسع بنسبة (21.38%)، ثم تلاه محتوى كتاب الصف السابع الأساسي بنسبة (13.51%)، وكانت أقل نسبة تضمن في محتوى كتاب الصف السادس الأساسي حيث بلغت (11.36%).
ويلاحظ تفاوت تضمن محتوى كتب العلوم عينة الدراسة لهذا المعيار، ولكن هناك تقارب واضح في نسبة هذا التضمين فيما بينها، حيث تقاربت هذه النسبة في كتب العلوم للصفوف الخامس والسادس والسابع والثامن.

خامسا: معيار العلم من المنظور الفردي والاجتماعي
تم حساب متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلم من المنظور الفرد ي والاجتماعي) في محتوى كتب العلوم عينة الدراسة بالنسبة لتضمن هذا المعيار ككل في العينة، كما هو موضح بالجدول (5)
جدول (5)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلم من المنظور الفردي والاجتماعي) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) في سلطنة عمان
الصف الخامس السادس السابع الثامن التاسع العاشر الإجمالي
متوسط التكرارات 108 60 52 65 145 108 538
النسب المئوية % 20.07 11.15 9.67 12.09 26.95 20.07 100
الترتيب 2 5 6 4 1 2

يبين من الجدول أعلاه، أن أعلى نسبة تضمين لهذا المعيار في كتاب العلوم للصف التاسع الأساسي حيث بلغت نسبته (26.95%)، يليه كتابي الصف الخامس والصف العاشر بنسبة بلغت (20.07%)، ومن ثم محتوى كتاب العلوم للصف الثامن الأساسي بنسبة (12.09%)، وبلغت أقل نسبة لتضمين هذا المعيار في محتوى كتاب العلوم للصف السابع الأساسي بنسبة مئوية (9.67%).

سادسا: معيار العلم كاستقصاء
تم حساب متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلم كاستقصاء) في محتوى كتب العلوم عينة الدراسة بالنسبة لتضمن هذا المعيار ككل في العينة، كما هو موضح بالجدول (6)




جدول (6)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (العلم كاستقصاء) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) في سلطنة عمان
الصف الخامس السادس السابع الثامن التاسع العاشر الإجمالي
متوسط التكرارات 122 106 124 147 150 195 844
النسب المئوية % 14.46 12.56 14.69 17.42 17.77 23.10 100
الترتيب 5 6 4 3 2 1

يتضح من جدول (6) أعلاه أن معيار (العلوم كاستقصاء) قد ظهر بنسب متقاربة في معظم الصفوف عينة الدراسة، وكانت أعلى نسبة تضمن في كتاب العلوم للصف العاشر حيث بلغت (23.10%)، يليه كتاب العلوم للصف التاسع بنسبة (17.77%)، ثم تلاه الصف الثامن ثم السابع ثم الخامس الأساسي. وكان محتوى كتاب العلوم للصف السادس الأساسي أقل تضمن لهذا المعيار حيث بلغت النسبة (12.56%).

dabe3
01-14-2010, 05:21 PM
سادسا: معيار تاريخ العلم وطبيعته
تم حساب متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (تاريخ العلم وطبيعته) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10)، كما يينه الجدول (7)
جدول (7)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لمدى تضمن معيار (تاريخ العلم وطبيعته) في محتوى كتب العلوم للصفوف (5-10) في سلطنة عمان
الصف الخامس السادس السابع الثامن التاسع العاشر الإجمالي
متوسط التكرارات 169 201 239 235 177 254 1275
النسب المئوية % 13.25 15.76 18.76 18.43 13.88 19.92 100
الترتيب 6 4 2 3 5 1

يشير الجدول (7) أعلاه إلى التقارب الشديد في نسب تضمين هذا المعيار بكتب العلوم للصفوف عينة الدراسة، وجاءت أعلى نسبة تضمين لهذا المعيار في كتاب الصف العاشر الأساسي حيث بلغت (19.92%)، يليه كتاب الصف السابع الأساسي بنسبة (18.76%)، ويماثله تقريبا محتوى كتاب العلوم للصف الثامن بنسبة (18.43%)، وكانت أدنى النسب في تضمن هذا المعيار في محتوى كتاب العلوم للصف الخامس الأساسي (13.25%).

وإجمالا لما ذكر أعلاه، يوضح الجدول(8) التكرارات والنسب المئوية والترتيب للمعايير المتضمنة بكتب العلوم الستة بشكل عام:
جدول(8)
التكرارات والنسب المئوية والترتيب لتضمن محتوى كتب العلوم* للصفوف (5-10) الأساسي على المعايير الأمريكية للتربية العلمية.
معايير محتوى علوم
التربية العلمية القومية الأمريكية nses متوسط
التكرارات النسبة المئوية
% متوسط النسبة المئوية
% الترتيب
العلوم الفيزيائية
العلوم البيولوجية
علوم الأرض والفضاء
الدمج بين المفاهيم والعمليات
العلم من منظور فردي واجتماعي
العلوم كاستقصاء
تاريخ العلم وطبيعته 942
496
216
1946
538
844
1275 15.02
7.94
3.45
31.11
8.60
13.49
20.39 14.29 3
6
7
1
5
4
2
الإجمالي 6257 100

يظهر من الجدول(8) أن النسبة المئوية لمدى تضمن المعايير الأمريكية للتربية العلمية في كتب العلوم للصفوف من الخامس وحتى العاشر الأساسي بلغت (31.11%)، لمعيار الدمج بين المفاهيم والعمليات من بين باقي المعايير فحل بذلك في المرتبة الأولى، وجاء معيار تاريخ العلم وطبيعته في المرتبة الثانية بفارق كبير عن المعيار السابق بنسبة (20.39%)، ويليه في المرتبة الثالثة معيار العلوم الفيزيائية بنسبة (15.02%)، ثم تلاه معيار العلوم كاستقصاء بنسبة (13.49%) في المرتبة الرابعة، وجاء معيار العلم من المنظور الفردي والاجتماعي في المرتبة الخامسة بنسبة (8.60%)، وحل معيار العلوم البيولوجية في المرتبة السادسة بنسبة (7.96%)، أما معيار علم الأرض والفضاء فجاء في المرتبة السابعة والأخيرة بنسبة (3.45%).

كما يبين الجدول رقم (9) أدناه توزيع المعايير القومية الأمريكية وفقا لكتب الصفوف (5-10)

جدول (9)
متوسط التكرارات والنسب المئوية والترتيب لتضمن المعايير القومية في كتب العلوم وفقا للصفوف

الصف الدراسي اسم المعيار متوسط التكرار النسبة المئوية الترتيب
الـخـامـس الأســــاسي العلوم الفيزيائية 129 14.49 3
العلوم البيولوجية 79 8.88 6
علم الأرض والفضاء 40 4.49 7
الدمج بين المفاهيم والعمليات 243 27.30 1
العلم من المنظور الفردي والاجتماعي 108 12.13 5
العلم كاستقصاء 122 13.72 4
تاريخ العلم وطبيعته 169 18.99 2
السـدس الأســــاسي العلوم الفيزيائية 104 13.01 4
العلوم البيولوجية 69 8.63 5
علم الأرض والفضاء 38 4.76 7
الدمج بين المفاهيم والعمليات 221 27.67 1
العلم من المنظور الفردي والاجتماعي 60 7.51 6
العلم كاستقصاء 106 13.27 3
تاريخ العلم وطبيعته 201 25.15 2
الســابـع الأســــاسي العلوم الفيزيائية 91 10.40 4
العلوم البيولوجية 89 10.17 5
علم الأرض والفضاء 44 5.03 7
الدمج بين المفاهيم والعمليات 236 26.97 2
العلم من المنظور الفردي والاجتماعي 52 5.94 6
العلم كاستقصاء 124 14.18 3
تاريخ العلم وطبيعته 239 27.31 1
الثــامـن الأســــاسي العلوم الفيزيائية 149 15.85 3
العلوم البيولوجية 74 7.87 5
علم الأرض والفضاء 19 2.02 7
الدمج بين المفاهيم والعمليات 251 26.70 1
العلم من المنظور الفردي والاجتماعي 65 6.91 6
العلم كاستقصاء 147 15.65 4
تاريخ العلم وطبيعته 235 25.00 2
التــاســع الأســـاسي العلوم الفيزيائية 202 17.07 2
العلوم البيولوجية 91 7.67 6
علم الأرض والفضاء 3 0.25 7
الدمج بين المفاهيم والعمليات 416 35.14 1
العلم من المنظور الفردي والاجتماعي 145 12.25 5
العلم كاستقصاء 150 12.67 4
تاريخ العلم وطبيعته 177 14.95 3
العـــاشـر الأســاسي العلوم الفيزيائية 267 17.32 2
العلوم البيولوجية 94 6.10 6
علم الأرض والفضاء 72 4.67 7
الدمج بين المفاهيم والعمليات 552 35.79 1
العلم من المنظور الفردي والاجتماعي 108 7.00 5
العلم كاستقصاء 195 12.65 4
تاريخ العلم وطبيعته 254 16.47 3

dabe3
01-14-2010, 05:22 PM
مناقشة النتائج
بينت النتائج أن تضمن محتوى كتب العلوم للصفوف من الخامس وحتى العاشر الأساسي، على المعايير الأمريكية للمحتوى، لم يتم بطريقة متوازنة وشاملة، وإنما تمت بطريقة تفتقر إلى الاتساق والترابط. فعند النظر إلى تضمن كل معيار على حده فإن التفاوت في التضمن يبدو واضحاً جلياً، فمرة نراه مرتفعاُ، وأخرى متدنياً مع التقدم في الصفوف.
وتفصيلاً لذلك توضح نتائج تحليل كتاب العلوم للصف الخامس الأساسي أن معيار الدمج بين المفاهيم والعمليات تصدرً نسب التضمن بنسبة(27.30%)،، ويمكن إرجاع سبب ذلك إلى وجود معارف كثيرة متضمنة في هذا الكتاب، وأنشطة متنوعة تحتاج إلى توافر هذين المجالين، ومعظم أنشطة الكتاب تستخدم عمليات العلم وأهمها التفسير والقياس. فالأهداف المهارية التي يجب على طلاب هذا الصف تحقيقها تتضمن القيام بالتنبؤ ووضع الفرضيات وإعطاء التفسيرات وطرح الأسئلة، والأخذ باحتياطات الأمن والسلامة. ويعزى هذا التصدر أيضا إلى أن طبيعة العلم تتضمن عمليات العلم التي يقوم بها الطلاب من خلال الأنشطة المتعددة في الكتاب وهذا يتضح جلياً من أهداف الوحدات المختلفة سواء المهارية أو المعرفية
أما حصول معيار علم الأرض والفضاء على المرتبة الأخيرة في تضمينه بهذا الكتاب فهذا يعود إلى عدد الموضوعات البسيطة التي تطرق إليها هذا الكتاب وغيره من الكتب الأخرى التي لم تتطرق بعمق إلى المجالات المحددة لهذا المعيار (الطاقة في النظام الأرضي، والدورات الجيوكيميائية، وأصل النظام الأرضي وتطوره، وأصل الكون وتطوره)
أما بالنسبة للصف السادس الأساسي فقد توقع الباحث أن ترتفع نسب تضمن معياري الدمج بين المفاهيم والعمليات وتاريخ العلم وطبيعته، ونسبة تضمن معيار علم الأرض والفضاء، مقارنة مع الصف الخامس وهذا أمر طبيعي بحكم التقدم في المرحلة.
وقد حاز هذان المعياران على المراتب الأولى والثانية في جميع الكتب عينة الدراسة ما عدا الصف العاشر حيث حصل معيار العلوم الفيزيائية على المرتبة الثانية ومعيار تاريخ العلم وطبيعته على المرتبة الثالثة.وقد يعود ارتفاع تضمين هذه الكتب لمعيار الدمج بين المفاهيم والعمليات إلى كثرة المعارف المضمنة في هذه الكتب، وإلى طبيعة الوحدات المكونة للكتب حيث تتطلب تلك الوحدات إعطاء أدلة ونماذج وتفسير لما بها من معارف، كما إن المعارف تتحدث عن النظم التي يوجد بها درجة كبيرة من الترتيب والتنظيم، كذلك توافر الأنشطة المتضمنة في هذه الكتب التي تتطلب من المتعلمين ممارسة عمليات العلم المختلفة.
أما ارتفاع معيار تاريخ العلم وطبيعته فيمكن أن يُعزى إلى أن هذا المعيار وثيق الصلة بمعيار الدمج بين المفاهيم والعمليات خصوصاً في جانب عمليات العلم لذلك نرى قرب نسبته تضمنه من نسبة تضمن معيار الدمج بين المفاهيم والعمليات، كما يمكن تأويل ارتفاعه إلى زيادة نسبة التفسير في المعارف والأنشطة التي تعتمد على استعمال الطلبة لعمليات العلم المختلفة كالملاحظة وغيرها، فبالإضافة إلى المعارف الموجودة في هذه الوحدة فإن الأهداف المهارية تركز على أن يستخدم الطلاب عمليات العلم المختلفة كالملاحظة والتفسير والتنبؤ وغيرها.
ومما يلاحظ من نتائج التحليل أن الكثير من هذه المعايير لم تحظ بذلك القدر من التضمن بل أن بعض من مجالات هذه المعايير لم يتضمن في المحتوى بتاتاً. ويفسر الباحث النتيجة السابقة إلى أن محتوى كتب العلوم للصفوف عينة الدراسة قد تم تأليفها على أساس الأهداف والمخرجات وليس على أساس المعايير، واتفقت نتائج هذه الدراسة مع نتائج دراسات كل من حداد(2004)؛ وعبد المجيد(2004)؛ وأبو جلالة والهويدي والبستنجي(2004)؛ والرمحي (2004)؛ والجبر (2005)؛ والمزيدي (2006) وخطايبة والشعيلي (2007).

التوصيات:
 في ضوء ما أسفرت عنه الدراسة من نتائج، فإن الباحث يوصين بضرورة مراعاة الاتجاهات العالمية المعاصرة للتربية العلمية في عملية بناء وتطوير مناهج العلوم، ومن بينها المعايير الأمريكية للتربية العلمية، التي بدورها تسهم في رفع مستوى الثقافة العلمية لدى الطلاب. كما يوصي كذلك بمحاولة تضمين مناهج العلوم للتعليم الأساسي لمجال الأرض والفضاء والسكان والمصادر والبيئة ومجال تاريخ الأرض بنسب أكبر عما هو موجود فعلياً وفي جميع الصفوف. ويوصي أيضا بإجراء دراسات تحليلية مماثلة للدراسة الحالية لمحتوى مناهج العلوم.

المراجع العربية:
1. إبراهيم، مجدي (1989). مناهج البحث العلمي في العلوم التربوية والنفسية. القاهرة. مكتبة الأنجلو المصرية.
2. أبو جلالة، صبحي حمدان(1999). استراتيجيات حديثة في طرائق تدريس العلوم. الكويت: مكتبة الفلاح للنشر والتوزيع.
3. أبو جلالة، صبحي؛ والهويدي، زيد؛ والبستنجي، مصطفى (2004). تقويم منهاج العلوم للصفين الأول والثاني من المرحلة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة في ضوء المعايير العالمية لمناهج العلوم. مجلة القراءة والمعرفة: 38 :127-152.
4. جابر، جابر عبدالحميد (1996). التعليم وتحديات القرن الحادي والعشرين، مجلة كلية التربية، جامعة الإمارات العربية المتحدة، العدد 13، الجزء الأول: 148-170
5. الجبر، جبر محمد (2005). دراسة تحليلية لمحتوى كتاب العلوم للصف السادس الابتدائي بالمملكة العربية السعودية في ضوء معايير تدريس العلوم. المؤتمر العلمي السابع" مناهج التعليم والمستويات المعيارية". الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس. المجلد الثاني : 885-904.
6. الحجي، سيف (2005). دراسة تحليلية لمحتوى كتب العلوم بالتعليم الأساسي بسلطنة عمان في ضوء مجالات التربية الصحية. رسالة ماجستير غير منشورة ، مسقط : كلية التربية.جامعة السلطان قابوس.
7. حداد، نبيل عارف (2004). اشتمال محتوى كتب العلوم لصفوف الخامس والسادس والسابع والثامن الأساسية في الأردن على المعايير العالمية الخاصة بمحتوى كتب العلوم. رسالة ماجستير غير منشورة، الأردن: كلية التربية. جامعة اليرموك.
8. خطايبة، عبدالله والشعيلي، علي (2007). مراعاة محتوى كتاب العلوم للصف الخامس الأساسي في الأردن للمعايير القومية الأمريكية لمحتوى العلوم، مجلة جامعة الشارقة للعلوم الشرعية والإنسانية، جامعة الشارقة، المجلد 4، العدد 1: 163-179
9. خطايبة، عبد الله(2005). تعليم العلوم للجميع. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة.
10. الرمحي، حمود (2004). تحليل كتب العلوم بالحلقة الثانية من التعليم الأساسي بسلطنة عمان في ضوء منحى العلم والتقانة والمجتمع والبيئة (STSE). رسالة ماجستير غير منشورة ، مسقط : كلية التربية.جامعة السلطان قابوس.
11. الشعيلي، علي؛ وخطايبة، عبد الله (2003). عمليات العلم الأساسية المتضمنة في الأنشطة العلمية لكتب العلوم للصفوف الأربعة الأولى من مرحلة التعليم الأساسي في سلطنة عُمان. مجلة العلوم التربوية والنفسية: 4(1): 156-195.
12. الصوافي، ماجد (2006). عمليات العلم المتضمنة في أنشطة كتب العلوم لصفوف الحلقة الثانية من التعليم الأساسي ( دراسة تحليلية). رسالة ماجستير غير منشورة ، مسقط : كلية التربية.جامعة السلطان قابوس.
13. عبد المجيد، ممدوح محمد (2004). مدى تناول محتوى منهج العلوم بالمرحلة الإعدادية لأبعاد طبيعة العلم وعملياته، وفهم الطلاب لها. مجلة التربية العلمية: 7(3): 103-144.
14. علي، محمد السيد(2003). التربية العلمية وتدريس العلوم. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة.
15. اللولو، فتحية (2007). مستوى جودة موضوعات الفيزياء بكتب العلوم للمرحلةالدنيا في ضوء المعايير العالمية، المؤتمر التربوي الثالث (الجودة في التعليم الفلسطيني: مدخل للتميز)، كلية التربية، الجامعة الإسلامية بغزة، 30-31/10/2007.
16. المحروقي، مريم. (2009) مدى تضمين محتوى الفيزياء بكتب العلوم للصفوف (9-12) في سلطنة عمان للمعايير القومية الأمريكية لمحتوى علوم التربية العلمية، رسالة ماجستير غير منشورة، مسقط : كلية التربية.جامعة السلطان قابوس.
17. مراد، بشار(1997). طرائق تدريس العلوم. ط(3). كلية التربية،منشورات جامعة دمشق.
18. مرعي، توفيق؛ والحيلة، محمد (2004). المناهج التربوية الحديثة مفاهيمها وعناصرها وأسسها وعملياتها. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة.
19. المزيدي، ناصر (2006). تحليل محتوى كتب العلوم للصفوف (5-8) من التعليم الأساسي في سلطنة عمان في ضوء المعايير الأمريكية للتربية العلمية، رسالة ماجستير غير منشورة، مسقط : كلية التربية.جامعة السلطان قابوس.
20. وزارة التربية والتعليم (2006). الأسس والمعايير التي بنيت عليها مناهج العلوم في التعليم الأساسي. وثيقة غير منشورة.
21. وزارة التربية والتعليم(2001). التقرير الوطني لتطوير التعليم بسلطنة عمان، مسقط: اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم.

المراجع الأجنبية:

22. American Association for the Advancement of Science. (AAAS).(1996).Science for All American, New York : Oxford University Press.
23. Martin, R., Sexton, C., Wagner, K.& Gerlovich, J.(1994).Teaching Science for All Children. Massachusetts: Allyn and Bacon.
24. Narguizian, P. J.(2002). The History of Science in Secondary School Biology Textbooks in the United States: A content analysis. Dissertation Abstracts International. 64(6).
25. National Research Council.(NRC). (1996). National Science Education Standards. Washington, DC: National Academy Press.
26. Wang, H. (1998). Science in Historical Perspectives: A Content Analysis of the History of Science in Secondary School Physics Textbooks. Dissertation Abstracts International. 60(2).

















ملحق (1) بطاقة تحليل المحتوى لكتب العلوم للصفوف (5 -10)الأساسي في ضوء المعايير الأمريكية
اسم المحلل: الصف: الوحدة: عدد وحدات التحليل:
المعيار رمز المعيار مجالات المعيار متضمن غير متضمن
الدمج بين المفاهيم والعمليات
A A1 النظم والترتيب والتنظيم
A2 الدليل والنماذج والتفسير
A3 الثبات والتغير والقياس
A4 التطور والتوازن
A5 الشكل والوظيفة
العلم كاستقصاء
B B1 القدرات الضرورية لإجراء الاستقصاء
B2 فهم الاستقصاء العلمي
العلوم الفيزيائية
C C1 خواص المادة وتغيراتها.
C2 الحركة والقوة.
C3 تحولات الطاقة.
العلوم البيولوجية
D D1 البناء والوظيفة في الأنظمة الحية.
D2 التكاثر والوراثة.
D3 الضبط والسلوك.
D4 السكان والنظام البيئي.
D5 التنوع والتكيف للكائنات الحية.
علم الأرض والفضاء
F F1 تركيب النظام الأرضي.
F2 تاريخ الأرض.
F3 الأرض في النظام الشمسي.
العلم من المنظور الفردي والاجتماعي
G G1 صحة الفرد.
G2 السكان والمصادر والبيئة.
G3 المخاطر الطبيعية.
G4 المخاطر وفائدتها.
G5 العلم والتقانة في المجتمع.
تاريخ العلم وطبيعته
H H1 العلم مسعى إنساني.
H2 طبيعة العلم.
H3 تاريخ العلم.